الكنيسة المعمدانية المحلية - الناصرة
الرئيسية عن الكنيسة خدماتنا النشرة عظات اخبار واحداث مقالات روابط اتصل بنا English
 

الأخ جورج عبده يكتب قصة ترنيمة
2009/12/01


قبل عدّة سنين، كنت في رحلة إستجمام في طابا مع بعض الأصدقاء. وفي إحدى الليالي إستيقظت باكرًا قبل بزوغ الفجر، فأمسكت بقيثارتي وتوجهت الى شاطئ البحر الأحمر.

في تلك الأثناء كان البدر منيرًا والسماء ماتزال مغطاة بالنجوم، فرفعت عيناي الى السماء وراقبت غياب تلك النجوم، نجمة تلو الأخرى.

بعد لحظات وإذ بالنور قد لاح وتخيلت أن الخالق قد ضغط بيده على إحدى الأزرار فرُفع الستار ببطءٍ عن النجمة الساطعة - الشمس. وأمسك بيده الأخرى فرشاة فراح يلون السماء بألوان ورسوماتٍ لا يمكن لغيره أن يرسم مثلها.

ها هو الشعاع الأول قد بان في الأفق وتلألأ على وجه مياه البحر. ثم ابتدأت الشمس بالصعود إلى منصتها التي قد سبق فأعدها لها مبدعها. فبدأت شفتاي تسبح الرب وتمجد أعمال يديه.

هذا الخالق الرائع العظيم الفنان, هو نفسه المتواضع الرحيم إبن الأنسان, الذي جاء لكي يخلّص ما قد هلك, ويفدي البشرية بأكملها من سطوة الخطية وعبوديتها وما عليك سوى أن تؤمن وتقبل بما صنعه يسوع المسيح من أجلك!

ربي يسوع ما أروعك - ربي يسوع ما أجملك

لسماع الترنيمه -  http://www.alphateam.org/videos/v-raby-yasoo3



  © كل الحقوق محفوظة للكنيسة المعمدانية المحلية - الناصرة 2006 - 2015 , Powered by ITSOFTEX