الكنيسة المعمدانية المحلية - الناصرة
الرئيسية عن الكنيسة خدماتنا النشرة عظات اخبار واحداث مقالات روابط اتصل بنا English
 

العودة الى اورشليم- تحفيز وتشجيع للكرازة
2009/07/11


بقلم بطرس منصور

عليّ ان اقدم اعترافين قبل الخوض في موضوع مؤتمر "العودة الى... اورشليم" :

الأول -اعترف اني من الجيل الذي تربى فيما تربى على "التلفزيون الاسرائيلي من اورشليم القدس" الذي اشتهر بكونه ناطق بلسان حكومة اسرائيل وسياساتها أو اقرب ما يكون على محطات التلفاز في الدول العربية الدكتاتورية القريبة . من هنا وما زلت استصعب استخدام هذا الاسم مع انه كتابي اصلاً.. لذلك ساستعمل الاسمين تباعاً. انها من مفارقات هويتنا العربية/ الفلسطينية/ الانجيلية /الاسرائيلية.

الثاني -اعترف انه كان حلمي منذ سنين طويلة ان التقي بالكاتب والمفكر المسيحي الانجيلي الدكتور جوش ماكدويل وان اسمعه بشكل مباشر. فقد قرأت له في مواضيع الدفاعيات والعائلة والمواضيع النفسية من وجهة نظر مسيحية وغيرها.
هيئة حياة المحبة (او "الهيئة" كما يحلو لخادميها تسميتها) اتاحت لنا فرصه فريدة لتحقيق الحلم بلقاء جوش هذه السنة في حملة "العودة الى اورشليم"، وهي المرة الثانية التي تقام فيها الحملة بعد النجاح الذي لاقته في العام الماضي.

افتتحت الحملة هذه السنة بمؤتمر في القدس طبعا يوم 8.7.2009 وسيعقبه حملات كرازية في جميع انحاء البلاد.

نشأت هذه الحملة الكرازية من رؤية ان خير مكان لنهضة روحية جديدة وامتداد يكتسح العالم هو في المكان الذي بدأت فيه البشارة : في اورشليم (حيث القيامة، الصعود والعنصرة) وفي كل اليهودية والسامرة والى اقصى الارض (اعمال 1 :8 ).
نزل المؤتمرون وهم اكثر من ثلاثماية مؤمن عربي انجيلي من البلاد واكثر من سبعين مؤمن اجنبي من البلاد في فندقين. الاجانب وفدوا من بلاد عديدة مثل امريكا وجنوب افريقيا (اكبر بعثتين من الاجانب) وحتى روسيا ،السودان وانجلترا. اغلب العرب كانوا في فندق ملاصق للمحطة المركزية وكانوا شهادة طيبة في تعاملهم وتصرفاتهم كما يليق بمؤمنين. اشترك 12 بالغاً من كنيستنا كعدد تلاميذ الرب (دون يهوذا بينهم) او كعدد اسباط بني اسرائيل. اما الاجتماعات فاقيمت في فندق نوتردام الكاثوليكي الواقع قرب باب الجديد. كانت قاعة المسرح التي استخدمت واسعة ومريحة وكان البابا قد اجرى فيها حواراً للاديان في زيارته قبل شهرين . نصلي ان يمنح الرب كل كنيسة انجيلية قاعة اجتماعات مثلها .

الامور الترتيبية للمؤتمر تمت بنجاح واتقان لعمل اعضاء الهيئة بجد ونشاط وترتيب لاستضافة المؤتمرين وتأمين راحتهم واحتياجاتهم وهم يستحقون كل تقدير وشكرعلى تعب محبتهم هذا.
قاد التسبيح باللغة العربية فريق "الرب رايتي" والذي ابدع في رفع القلوب للاله الحي بالترنيم رغم كونه بتركيب ناقص. برز للعيان ان الرب خصّ الفريق بموهبة يجب استخدامها على نطاق قطري لمجد الرب. نظراً لكون المؤتمر يشمل مؤمنين عرب كما اجانب،ً قام فريق آخر بقيادة الاخت كيرن ديفيس بقيادة التسبيح بالانجليزية بمستوى عال واتقان هو الآخر. برز صديقنا القس يوسف دكور بالعزف بمهنية لافته على الجيتار الكهربائي مع هذا الفريق الاجنبي. ربما يجدر بفريق الرب رايتي ان يستخدم ترانيم مترجمة في المستقبل مما سيتيح الفرصة له ان يقود التسبيح وحده دون حاجة لفريقين.

مستويات التسبيح الرائعة كانت خلفية ممتازة لمشاركات الدكتورجوش ماكدويل (والكل يناديه "جوش" حاف).

في السنة الماضية دعت حياة المحبة واعظ قدير آخر هو الدكتورجول هنتر. ستجد الهيئة صعوبة في المحافظة على نفس مستوى المتكلمين (العصفوره همست باذني ان هناك حديث عن القس ريك وارين للسنة القادمة...)


على اية حال -جوش هو في السبعين من العمر، ولكنه بنشاط ابناء الثلاثين وقوتهم. ليس على رأسه شعرة سوداء واحدة بل غطاه الشيب. اعينه الزرقاء تلمع بالذكاء ومقدرة الكلام وصياغة الجمل عنده فريده وخاصة لشخص كان يتأتأ ويتلعثم ولكن وبحسب شهادته اخذ الرب تقصيراته وعقده النفسيه وماضيه الصعب وقلبها فاستخدمها لمجد اسم الرب. هذا الاخ معروف في جميع انحاء العالم ككاتب ألفّ او اشترك في تأليف 116 كتاب من اشهرها "نجار واعظم"،برهان يتطلب قرار" و"الشاهد" ووزعت وبيعت بمئات الالاف . كماتحدث للحشود الغفيره في اماكن اضطرته ان يسافر اكثر من 11 الف سفرة في الطيرانّ! لباسه بعيدأ عن الرسميه وكان يختلط بالناس فيمزح مع الكبار والصغار على حد سواء. رغم عمره وانه حضر للبلاد من امريكا الثلاثاء مساء وعاد اليها الخميس ليلاً غير ان جوش شارك في خمسة عظات / محاضرات طويلة خلال يوم ونصف دون كلل ودون ظهور لاعياء فرق الساعات عليه (الجت لاج السئ الصيت بالافرنجية).

شارك جوش اختبار خلاصه المشجع مسترسلاً بالقصص مبتدأ طفولته وكيف كان تصوره الذاتي مهزوزاً ومحطماً نتيجة لكون ابيه سكيراً واجواء العائلة لم تتصف بالحنان والدفء فاراد الانتحار. غير ان الرب قلب ذلك رأساً على عقب. كما شارك في عظة اخرى عن اهمية دور الاب خاصة (اكثر من الام) في حياة اولاده لصحتهم الروحية والنفسية واظهر باسلوبه المقنع وببراهين دامغه من الابحاث العلمية والاختبارات والمنطق صحة ذلك.

اما في عظة اخرى فشارك باختبارات وقصص عن عمل الرب في اماكن مختلفة في العالم وكانت مشجعة للغاية على التبشير والشهادة .

العظة الاخيرة كانت عن مفهوم الفداء والكفارة وقد شرحها بعمقها باسلوب مبسط ناسفاً المفاهيم المغلوطة عن الايمان المسيحي. وفي الوقت الذي كانت المحاضرات السابقة خفيفة نسبياً كانت هذه الاخيرة عميقة واحتاجت لتركيز كبير وكان الهدوء يخيّم على المكان اذ يستمع الجمهورباصغاء شديد. بعد الجلسة الاخيرة اعطى مجال للاسئلة فسئل من شاب صغير عن الفرق بين الايمان عامة والايمان بيسوع وسؤال آخر ايضاً عن الضمان الابدي (او الارتداد) . السؤال الاخير كان من الأخ منذر نعوم رئيس مجمع الكنائس الانجيلية ورابطة الكنائس المعمدانية حول المحبة التي يجب ان تكون لنا للناس من الديانات الاخرى فاعطى جواباً مستفيضاً موضحاً مفهوم المحبة بطريقة سلسة وكتابية رائعة. دمح جوش روح الدعابة والقصص الكثيرة في محاضراته مما جعل انتباه الحاضرين لعظاته مشدوداً.

يذكر ان الأخ ايليا قبطي هو الذي ترجم الشرائح المحوسبة لعظات جوش والتي ساهمت في توضيح المعاني المختلفة ،المنطقية والمتسلسلة للمفاهيم الكتابية الهامة.

بالاضافة لكل ذلك قام المؤتمرون بدخول احياء القدس وتوزيع مواد مسيحية فيها. الكثيرون اخذوا المواد وشكروا مقدميها عليها ولكن كانت هناك حوادث اخرى لناس رفضوا ذلك وحتى شخص حرق الانجيل امام من وزعوه عليه وغيره مما لا مجال لذكره هنا.
في اليوم الاخير شارك القس المبارك،مدير حياة المحبة القس مجدي انور بعظتين وكانت هناك مشاركة مؤثرة من الأخ شادي عواد وزوجته هيلانه المنضمين حديثأ لكنيستنا حول تعامل الرب معهم من خلال خدمات كرازية بعد مؤتمر "العودة الى اورشليم" العام الماضي.

ليت الرب يستخدم الفرق الكارزة الموزعة على الاماكن المختلفة في البلاد في الاسبوع القادم لامتداد الملكوت. لمحبتنا للناصرة -بلد يسوع وعاصمة الجليل نقول اننا نريد رؤية البشارة تبدأ فعلاً في اورشليم ومن ثم الناصرة ،الجليل وكل اسرائيل وفلسطين.آمين.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
  © كل الحقوق محفوظة للكنيسة المعمدانية المحلية - الناصرة 2006 - 2015 , Powered by ITSOFTEX