الكنيسة المعمدانية المحلية - الناصرة
الرئيسية عن الكنيسة خدماتنا النشرة عظات اخبار واحداث مقالات روابط اتصل بنا English
 

دعوة للاشتراك في يوم الصلاة العالمي
2010/04/07


يوم الصلاة العالمي

كتيب إرشادات الصلاة
لمدة 10 أيام
من 13 إلى 23 مايو 2010

الأخوة والأخوات في المسيح،


رأى يوم الصلاة العالمي الملايين من المسيحيين يجتمعون معاً في يوم للتوبة والوحدة في الصلاة. اجتمع
المؤمنون في كل دول العالم يوم 31 مايو 2009 . تصاعدت أصداء الصلوات المستميتة في طلب التغيير
من الملاعب والمراكز الاجتماعية، من الحقول المفتوحة والبيوت المغلقة. كانت لهذه الصلوات قوة
لتغيير العالم ولملء الأمم بمجد الرب.
وفي يوم 23 مايو 2010 ، يدعو الله الأمم مرة أخرى، من الشمال والجنوب، من الشرق والغرب
للاستمرار معاً في هذه الرحلة. يتحرك الله بقوته المهيبة، ويدفعنا لنكون جزء من رحلة تحركه حول
العالم. لا تتعلق هذه الرحلة بنا، بل بالعالم الذي يحتاج بشدة لمجده ومحبته المتحننة. يدعونا الله للتجاوب مع كلماته لنا في 2 أخ 7 : 14

بأن نتضع أمامه ونصلي ونطلب وجهه ونرجع عن طرقنا الردية، ليسمع صلواتنا ويغفر ذنوبنا ويشفي أرضنا.
أدعوكم بكل تواضع للاشتراك مع ملايين المسيحيين في يوم التوبة والصلاة. ليت الله يرينا مجده.

جراهام باور
رئيس هيئة يوم الصلاة العالمي

يوم الصلاة العالمي
"وَلَمَّا حَضَرَ يَوْمُ الْخَمْسِينَ آَانَ الْجَمِيعُ مَعًا بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ" - أع 2

دعوة للتوبة والصلاة. بانتهاء الألفية الماضية، شعر المؤمنون في جنوب أفريقيا بدعوة الله لهم لطب وجهه في توبة وصلاة ولدعوة الشعوب في دول العالم المختلفة للتجمع معاً في وحدة للصلاة لأجل مدنهم ودولهم. وبعد فترة قليلة تجمع - الجميع في نفس اليوم في السنة - جماهير عبر قارة أفريقيا، وبعد عدة سنوات، اجتمع الناس في العالم كله. وكانت الثمرة لذلك هو أول يوم للصلاة العالمي والذي أقيم يوم أحد الخماسين عام 2005
اجتمع في السنوات العديد من الملايين في كل وجه الأرض من كل طائفة ومجموعة مختلفة آاستجابة لنفس دعوة التوبة والصلاة. استمرت الحركة في الانتشار وفي التعمق، وامتلأت ملاعب أكبر، وبيوت ومجموعات صغيرة أكثر، للدرجة التي خرج فيها الكثرون للشوارع والميادين المفتوحة داخل القرى الصغيرة، في نفس الوقت وفي كل وحدة للكنائس لأجل الصلاة لطلب استعلان مجد المسيح أكثر وأكثر ولطلب بركة الله لجميع الأمم. وفي سعي لتقوية حركة الصلاة التي لا تتوقف. سيجتمع المسيحيون مرة أخرى للصلاة والتوبة بقلب أمين ومخلص وبرجاء مشترك.

عشرة تقود ليوم ويتبعها تسعون
يتبع يوم الصلاة العالمي النموذج الذي كان في الكنيسة الأولى: فعشر أيام من الصلاة المستمرة قادت الكنيسة الأولى ليوم الخمسين، وذلك اليوم الواحد حدثت فيه شهادة لمدينة كاملة، ثم تبع ذلك أيام كثيرة من البركة. ولنفس هذا السبب، يتكون يوم الصلاة العالمي من ثلاثة أجزاء:

22 مايو 2010 . تبدأ بيوم الصعود، 13 مايو، سيصلي ملايين - عشرة أيام من الصلاة المستمرة: من يوم 13
المسيحيين بطرق مختلفة ليلاً ونهاراً خلال العشرة أيام التي تسبق يوم الخمسين.
يوم الصلاة العالمي: 23 مايو 2010 . يوم أحد الخمسين، سيجتمع المسيحيون في كل دول العالم تقريباً للصلاة. سيجتمعون في مجموعات صغيرة في البيوت. وآخرون في الملاعب الكبيرة والمناطق عامة أخرى.
90
تسعون يوماً من البركة: من 24 مايو إلى 21 أغسطس 2010 . كما حدث في يوم الخمسين مع الكنيسة الأولى، حين تحرك المؤمنون بعد أن حصلوا على قوة روح الله، لتغيير المجتمع من حولهم، وكما قدموا أنفسهم لله كأدوات في يديه تصنع التغيير وتحقق استجابة الصلاة. يدفع يوم الصلاة العالمي حركة من تشكيل وازدياد الروابط بين الرعاة والكنائس والإرساليات وقادة الأعمال لإحضار البركة العملية المغيرة لمجتمعاتهم.


الصلاة لأجل أمور عظيمة
لمجد المسيح ولبركة الأمم
يوم الصلاة العالمي هو دعوة للقاء الله مع كثيرين آخرين حتى يغيرنا ويتمم جميع مقاصده ورغبات قلبه نحو الأمم.
إذا آنت قد قرأت ما سبق، فستكون بالفعل سمعت دعوة الله أيضاً. وسيكون قد وضع الله في قلبك رجاء واشتياق لأن يغير الله
الأمور ولا يتركها كما هي، بل سيجعلنا مشابهين صورة يسوع. وبدلاً من ضباب الشر المتزايد، سيعمل الله على شفاء الكثير
من العائلات والأراضي والشعوب حتى تمتليء الأرض بضياء وفرح مجده ضد الظلام المنتشر حولنا.
دعونا نصلي الصلاة الربانية. حتى تساعدنا على الاتحاد القلبي والفكري أثناء عشرة أيام الصلاة التي تسبق يوم الخمسين،
سنتبع نموذج الصلاة التي علمنا أياها سيدنا.
صلي لأجل أمور عظيمة. سنجتمع للصلاة حتى يحقق الله أموراً عظيمة قد وعد بها: بركته المغيرة لكل الناس، ومجد سيادة
المسيح المانح للحياة في آل مجتمع.
الاهتمام بالاحتياجات الأعمق. عندما نوسع قلوبنا بالرجاء والانتظار لما يريده الله، سيعيننا على الصلاة بوضوح وثقة
للاحتياجات الملحة لعائلاتنا ومدننا وبلادنا.
الرجوع معاً لله
لحظة من الرجاء: التوبة كعطية من الله
استجابة لدعوة الله. في كثير من المرات عبر التاريخ، كان الله يجمع شعبه ليرجعوا إليه ويحصلوا على الغفران والتجديد
وليستخدمهم لتتميم مقاصده. في السنوات الماضية رفع يوم الصلاة العالمي دعوة لقضاء يوم في التوبة والصلاة. وجد الكثير
من القادة في مناطق مختلفة من العالم أن سفر يوئيل قد ساعد الكثرين أن يتجاوبوا مع دعوة الله للتوبة القلبية.
لنرجع إلى لله لأنه يرغب أن يسكن ويحل في وسطنا. التوبة التي يصفها يوئيل ليست رجوع سطحي من بعض السلوكيات
الأثيمة. ففي الحقيقة، عطية التوبة ليست هي مجرد الرجوع عن الخطية، بل رجوع القلب التائب لله. فالأمر الأكثر أهمية في
سفر يوئيل هو أن شعب الله قد ابتعد عن الله بشكل خطير ومشين. سواء كان بسبب الفتور واللامبالاة أو بسبب خطاياهم. فتح
الله قلبه ودعا شعبه للرجوع إليه. وكانت طلبته مركزة حول الرجاء في التوبة وكل البركات والخيرات التي كان الله يرغب في
أعطائها لشعبه.
90 - 1 - 10
عشرة أيام من الصلاة المستمرة
من يوم الصعود، 13 مايو - إلى السبت، 22 مايو
الصلاة على مستوى عالمي. والتجمع على مستوى محلي.
التجمع معاً بشكل خلاق ومبتكر. سيشكل الكثيرين حلقات من الصلاة لبناء مذبح مشتعل من الصلاة 24 ساعة - يومياً.
وسيجتمع آخرون لمدة ساعة أو اثنين للصلاة لطلبات وأمور محددة. وسيصوم البعض. ابحث عن الطريقة التي سيقودك إليها
روح الله، وقد يعطك طرق جديدة للصلاة مع الأسرة والأصدقاء.
سيصلي الأطفال! دعونا نشرك الأطفال كشركاء متساويين معنا في الصلاة. سيكون هناك كتيب لإرشادات الصلاة معد خصيصاً للأطفال. سيساعد العديد من الأسر على الصلاة معاً وعلى إيجاد طرق خلاقة ومبتكرة لمساعدة الأطفال على رفع أصواتهم مع الآخرين في الصلاة.
سيصلي الشباب حول الساعة. سيقوم الشباب في العديد من الدول بالصلاة بشكل متواصل خلال العشرة أيام.
يوجد أيضاً آتيب لإرشادات الصلاة قد صمم بشكل خاص ليحفز ويركز صلوات الشباب في أي عمر. ستجد هذا على الموقع
التالي:
www.globaldayofprayer.com/youth

صلي بلغات مختلفة. هذا الكتيب قد تم ترجمته لخمسين لغة مختلفة، ليصبح متاحاً للعديد من المسيحيين في العالم آله ليتمكنوا من الصلاة بنفس هذه الصلوات. أبحث عن الترجمات المتاحة على الموقع التالي
www.globaldayofprayer.com


"ارْجِعُوا إِلَيَّ بِكُلِّ قُلُوبِكُمْ، وَبِالصَّوْمِ وَالْبُكَاءِ وَالنَّوْحِ...
اِجْمَعُوا الشَّعْبَ... احْشُدُوا الشُّيُوخَ. اجْمَعُوا الأَطْفَالَ وَرَاضِعِي الثُّدِيِّ... " - يوئيل 2: 12, 16
سيكون سفر يوئيل مرشدنا في الصلاة. لم نكتب الآيات كاملة. لكن نطلب منك أن تقرأ من كتابك المقدس، الخمسة اقتباسات من
الأصحاح الثاني من سفر يوئيل النبي. توجد مجموعة من الآيات لكل يومين لتشجعك على التأمل في سفر يوئيل بشكل متكرر أثناء
العشرة أيام الصلاة المتواصلة.
التوبة هي عطية. لا يجب أن نحاول اختلاق مشاعر الندم. ولا يجب أبداً أن نُزيف أو نصنع المشاعر. لكن يمكننا أن نفتح
حياتنا بإخلاص لله. ويمكن للثقة في محبته الشديدة والثابتة لنا أن تزداد. دعونا نطلب من الله أن يمنحنا أوقاتاً للرجوع من
الظلام حتى نسلك في نوره آما لو لم نفعل ذلك من قبل. اكسر الرتابة والروتين بالصلاة والاتصال مع الآخرين للصلاة.
لقد حان الوقت أن نستعد للقاء الله.
اليوم 1
الخميس 13 مايو
أَنهِض
أبانا الذي في السماوات...
أن ينهض الله شعبه ويجمعهم في وحدة كعائلة واحدة أمامه. 
لأجل مسيحيين متمسكين ومصرين على التوبة والرجوع لله كأب، ويعرفون أن يطيعوه ويثقوا فيه. 
لأجل حركة صلاة جديدة، لطلب عرش النعمة بإصرار. 
اليوم 2
الجمعة 14 مايو
أعلن
...ليتقدس اسمك...
ليرتفع ويكرم الحق عن شخصية وصفات الله. 
ليفرق الله ويميز بينه وبين الآلهة الزائفة وليفضح كل زيف يتكلمون به عنه. 
لتُعلن كلمة الله وسط كل الشعوب وفي كل مكان حول العالم. 
لترجمة الكتاب المقدس وليصبح متاحاً بجميع اللغات. 
دعوة للرجوع "وَلكِنِ الآنَ، يَقُولُ الرَّبُّ، ارْجِعُوا إِلَيَّ بِكُلِّ قُلُوبِكُمْ، وَبِالصَّوْمِ وَالْبُكَاءِ وَالنَّوْحِ." - يوئيل 2: 14
بصوت مرتفع. فكر كيف يمكن أن تكون الساعة الحالية لحظة حاسمة كما في أيام يوئيل، - 12 : اقرأ يوئيل 2
لحظة "ولكن الآن". لأسباب عديدة، يبتعد الكثيرون من شعب الله بعيداً عنه. لكنه الآن يدعونا للرجوع بكل قلوبنا.
العودة لله تعني أكثر من مجرد الرجوع لحضور الكنيسة والابتعاد عن الخطية. إنها تعني عودة تكريس اهتمامنا الكامل لله، والاقتراب إليه في ثقة بمحبته العجيبة. وعندما نرجع إليه، يرجع هو إلينا. محبته القديرة لا تخلصنا فقط من خطايانا وأخطائنا، لكن تمنحنا بركة، وتقوينا وتمكننا أن نقدم له عبادة حارة ومليئة بالامتنان والشكر.
اليوم 3
السبت 15 مايو
أملك
...ليأتي ملكوتك...
ليُخضع الكثيرين بقوة الإنجيل حياتهم للمسيح، حتى يحبونه ويخدمونه كملك. 
ليسلك أتباع المسيح بملء روح الله القدوس حتى يعيشوا على صورة المسيح. 
لتؤثر سيادة المسيح على كل الأجزاء في المدن والمجتمعات المختلفة. 
اليوم 4
السبت 16 مايو
غيّر
...لتكن مشيئتك كما في السماء، كذلك على الأرض...
حتى يستطيع شعب الله التأثير والتسبب في البركة في كل مجالات التجارة والفن والتعليم والحكومة، وبطرق تصنع تغييراً 
دائماً.
لأجل حكمة الله أن تقود قادة حكوماتنا، حتى يحدث التغيير ويزداد البر والعدل. 
لأجل استعلان بر وسلام وفرح ملكوت المسيح بقوة الروح القدس. 
دعوة للاجتماع معاً
17 - 15 : يوئيل 2 - "«؟ اشْفِقْ يَا رَبُّ عَلَى شَعْبِكَ... لِمَاذَا يَقُولُونَ بَيْنَ الشُّعُوبِ: أَيْنَ إِلهُهُمْ » : "اِجْمَعُوا الشَّعْبَ... وَيَقُولُوا
17 لنتوب آشعب لابد أن نأتي أمام الله معاً. فالله يريد أن يرانا كشعب أمامه. ولذلك يجمعنا - 15 : اقرأ يوئيل 2
ليكسر الرتابة والروتين حتى نقف أمامه في تجمعات كبيرة وصغيرة. إنه وقت للتوقف عن الروتين في الحياة،
وللصوم عن نظامنا المعتاد، وللانتقال من طقوسنا المتعارف عليها في العبادة إلى التجمع بطرق خاصة ومبتكرة.
لماذا يعد هذا ضرورياً؟ لأن شيء عظيم يجب أن يحدث لمجد الله. لندع قلوبنا تحزن بسبب ما قمنا به من أفعال سببت الخزي لاسمه. بسبب هذه الأفعال نظهر للعالم الذي يراقبنا وكأن لا إله لنا. فكر في ما يحزن قلب الله،
وصلي أن يغيرنا لنأتي بالمجد اللائق به.
اليوم 5
الاثنين 17 مايو
سدد الاحتياجات
...خبزنا آفافنا أعطنا اليوم...
لأجل احتياج الفقراء الأساسي للطعام والشراب والرعاية الصحية، لأجل المرضى ولأجل اللاجئين والأطفال. 
لأجل أن يصبح شعب الله بمساعدة الروح القدس أدوات للشفاء والتغيير وإحضار العدل والسلام الذي يريده الله للمتروكين. 
لأجل شعب الله أن يكسروا نماذج الفقر في مجتمعاتهم، ويحققون وعد الله بالبركة وسط جميع الشعوب. 
ليتصرف المسيحيون بتحنن وإصرار على استأصال الأمراض وعلى تقديم خدمة جيدة للمصابين بالكوارث مثل مرض 
الإيدز.
اليوم 5
الثلاثاء 18 مايو
اغفر
...اغفر لنا ذنوبنا...
ليحرك روح الله قلوب الرجال والنساء حتى يصبحوا قادرين على أدراك مدى الحزن الذي تسببه الخطية لقلب الله وآيف 
تدمر الخطية حياتهم.
ليقوي روح الله الناس ليترآوا الخطية ويجدوا نعمة لرفض الولاء لقوات الظلمة. 
للاعتراف والتوبة عن الخطايا التي تسبب الحروب والفقر والظلم. 
دعوة للرجاء
: "فَيَغَارُالربُّ لأَرْضِهِ وَيَرِقُّ لِشَعْبِهِ... لاَ تَخَافِي أَيَّتُهَا الأَرْضُ. ابْتَهِجِي وَافْرَحِي لأَنَّ الرَّبَّ يُعَظِّمُ عَمَلَهُ." - يوئيل 2
21 ،18
21 يمكننا أن نتغير ونتوب لأن الله يغير جداً لاسمه ولشعبه. بسبب محبة الله العظيمة يجب أن ،18 : اقرأ يوئيل 2
توبتنا تكون صريحة وبلا خوف. وسيتعامل الله مع القوة التي تدمر مجتمعاتنا. وآما يقوم الشرير بأمور آبيرة سيقوم
الله بأمور أعظم وأآبر. وهذا الرجاء يعطينا فرح عظيم عندما نرجع لله بإخلاص، وعندما ندرك أنه يريد أن يصنع
أمور عظيمة حول العالم، وأن يغير مدن، ويسترد اقتصادياتنا ويعطي شفاءً لأرضنا.
اليوم 7
الأربعاء 19 مايو
تصالح
...آما نغفر نحن أيضاً للمذنبين إلينا...
لكسر دائرة الامتعاض والانتقام والعنصرية حتى تُسترد وتنصلح العلاقات. 
لأجل علامات قوة المسيح المصالحة القادرة على تغيير الصراعات الحربية، ولأجل أعلان مشيئة الله لوقف جميع 
الحروب.
لأجل استرداد العلاقات بين النساء والرجال، ولأجل حدوث المصالحة في الزواج ولتجديد العلاقات بين الأبناء وآبائهم. 
لأجل كل المتألمين لأجل اسم المسيح حتى يحتملوا الاضطهاد بالروح وبنعمة المسيح. 
اليوم 8
الخميس 20 مايو
قُدنا
...ولا تدخلنا في تجربة...
ليمتلئ المسيحيون بمحبة وغيرة ترضي الله، حتى لا ينجذبوا لإغرآت العالم المادية والجنسية الفاسدة. 
ليستمر شعب الله في السلوك في نور طرقه وحكمته حتى يحققون أغراضه ومقاصده للعالم آله. 
حتى يدعوا يسوع قادة في مجال الأعمال والتعليم والحكومة لهزيمة لعنة الفساد في المدن والاقتصاديات. 
دعوة للاحتفال
"فَتَأْكُلُونَ أَكْلاً وَتَشْبَعُونَ وَتُسَبِّحُونَ اسْمَ الرَّبِّ إِلهِكُمُ
26 : الَّذِي صَنَعَ مَعَكُمْ عَجَبًا." - يوئيل 2
27 . عندما يرجع شعب الله إليه بكل قلوبهم، يوجد وعد بتغييرات ملموسة وفرح عظيم - 23 : اقرأ يوئيل 2
لمجتمعاتهم. لأنه حيث توجد لعنة القمع والفقر، يريد الله أن يغدق ببركاته ليعلن عن ذاته. والأعظم من ذلك هو أن
يسكن الله وسط شعبه. وعندئذ سيتحرك بقوته، مفاجئاً العالم بإعلان حضوره وسط شعبه.
اليوم 9
الجمعة 21 مايو
اهزم
...لكن نجنا من الشرير...
أن يقيد الله قوات الشر، ويعلن الحق في إنجيله، ويحرر الكثير من الناس لتتبع المسيح. 
ليحرر الناس من الوثنية والسحر والقمع الشيطاني والاكتئاب. 
ليكسر المسيح قوات الظلمة التي تفسد وتسود على مجال الأعمال وعلى الحكومات والمدن. 
اليوم 10
السبت 22 مايو
تمجد
...لأن لك الملك والقوة والمجد، من الآن وإلى الأبد. آمين.
لتملأ علامات ملكوت الله الأرض ليتحرك الكثيرين للاحتفال برجاء مجيئه. 
حتى تُرى قوة المسيح عن طريق خدمة شعبه المتضعه والمليئة بالتحنن والشفقة. 
حتى يكرم يسوع بشكل علني ويسبح ويمجد في العالم آله. 
دعوة للإعلان
"أَنِّي أَسْكُبُ رُوحِي عَلَى آُلِّ بَشَرٍ،
32 ،28 : وَيَكُونُ أَنَّ كُلَّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ يَنْجُو." - يوئيل 2
32 وفكر في آيفية تحقيق هذه الوعود بطرق أعظم من كل الماضي. التفت إلى الله بالكثير - 28 : اقرأ يوئيل 2
من التوقعات. فهو يعمل على تحقيق قصده لأعلان خلاصه للعالم آله. حتى في أوقات الخوف والرعدة والضيقات، سيسكب روحه حتى ما يسمع الناس حول العالم - الشيوخ والأطفال، الفقراء والأغنياء، الرجال والنساء - دعوة الله. سيسمع الناس من كل عرق وفي كل مكان دعوة الله. وسيخلص كثيرون لمجد اسمه.
90 - 1 - 10

يوم الصلاة العالمي

يوم أحد الخمسين، 23 مايو
صلي مع الكنيسة يوم الخمسين
آرس أجزاء من خدمة صباح يوم أحد الخمسين للصلاة في وحدة مع العالم كله. ساعد الجميع أن يدركوا أنه في ذلك اليوم سيصلون مع أعضاء جسد المسيح حول العالم لأجل احتياجات العالم. بعض أفكار الصلاة:
أعلن للكنيسة أن ملايين عبر العالم مجتمعين للصلاة لأجل مجد المسيح ولأجل تغيير وبركة الأمم. 
أقرأوا معاً ككنيسة بصوت مرتفع "الصلاة لأجل العالم" (الموجودة في نهاية هذا الكتيب). 
شارك بالتقارير عن آيف قام الناس بالصلاة أثناء العشرة أيام السابقة. 
الإجتماع في البيوت والأماكن العامة
أثناء فترة بعد ظهر ومساء يوم الخمسين، وفي كل أنحاء العالم، سيجتمع مسيحيون في أماكن مختلفة في بيوتهم وفي
مناطق أخرى مثل الملاعب وقاعات الاجتماعات والساحات المفتوحة. بعض الاجتماعات ستكون صغيرة. والبعض الآخر كبيرة، لكن كل فرد سيصلي بنفس الرؤية، لأجل التوبة والرجاء. وكما حدث في يوم الخمسين مع الكنيسة
الأولى، سنعبد الله بشكل مفتوح باسم المسيح وسنصلي لأجل شفاء وبركة الأمم. وكلما أمكن، سنحاول الاجتماع
خارج أسوار الكنيسة.
ساعد في تخطيط تجمع داخل مدينتك. تشاور مع راعي كنيستك ومع القادة الآخرين في آنيستك. ابحثوا عن 

www.globaldayofprayer.com  أفكار عملية لتنظيم هذا التجمع في هذا الموقع
لن تكون كل التجمعات كبيرة. فسيجتمع الكثيرون ويتحدوا داخل مجموعات صغيرة في البيوت وفي المناطق 
العامة داخل مجتمعاتهم. إذا لم يتم التخطيط لتجمعات كبيرة بالقرب منك، لماذا لا تفكر في استضافة بعض
المؤمنين في بيتك؟
صلوا بصوت واحد
صلاة لأجل العالم
في الصفحات التالية، ستجد "صلاة لأجل العالم." ستُقرأ هذه الصلاة باتحاد في كل تجمع حول العالم في يوم
الصلاة العالمي 23 مايو.

قام بأعداد هذه الصلوات فريق من مجلس الصلاة الدولية. وترجمت للكثير من اللغات،
  www.globaldayofprayer.com     والعديد منها متاح على هذا الموقع
صلاة لأجل العالم
إلهنا القدير - الآب والابن والروح القدس
مع المؤمنين في العالم آله،
نجتمع اليوم لنكرم ونمجد اسمك.
أنت هو خالق السماء والأرض.
ليس مثلك، قدوس وبار في جميع طرقك.
نخضع لسلطانك آملك الكون.
نصلي بصوت واحد لنملكك في قلوبنا
ولنكرمك أمام العالم آله.
يا ربنا الإله، أنت وحدك المستحق التسبيح والعبادة.
آبانا الذي في السماوات،
نشكرك لأنك أحبتت العالم جداً.
حتى بذلت أبنك وحيدك يسوع المسيح،
ليموت على الصليب لأجل خطايانا،
لنستطيع نحن التصالح معك.
نشكرك لأنه يمكننا أن ندعوك أبونا ونُدعى أبناءك
لا شيء يمكن أن يفصلنا عن محبتك.
شكراً يا أبانا لأنك أعطيتنا التبني والإنضمام لعائلتك بسبب ما صنعه يسوع المسيح مخلصنا.
يا رب يسوع المسيح،
أنت وحدك مستحق أن تفتح أسفار التاريخ،
لأنك ذبحت وفديتنا للآب بدمك.
نعترف أنك رأس الكنيسة
ورب السماء والأرض.
ليت الناس يتبعونك من آل قبيلة ولسان،
حتى يتأسس ملكوتك في كل أمم العالم،
حتى ما تحكم الحكومات بالبر والعدل.
ليتعظم اسمك، من مشرق الشمس إلى مغربها.
يا يسوع المسيح، أنت مخلص العالم ورب الكل.
24 : "رَفَعُوا بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ صَوْتًا إِلَى اللهِ..." - أع 4
أبو الرحمة والنعمة،
نعترف أننا قد أخطأنا
وأن العالم مقيد بقوة الخطية.
قلوبنا حزينة بسبب الظلم والكراهية والغضب والعنف.
نخجل بسبب الظلم والعنصرية وسفك الدماء في أرضنا.
نبكي خسارة الأرواح البريئة بسبب الإجهاض والحرب والإرهاب.
بيوتنا مدمرة وآنائسنا منقصمة بالتمرد والكبرياء.
حياتنا ملوثة بالطمع والوثنية والخطايا الجنسية.
لقد أحزنّا قلبك وجلبنا العار على إسمك.
أرحمنا حتى نتوب بكل قلوبنا.
يا إله الرحمة، أغفر خطايانا.
أسكب نعمتك. أشفي أرضنا.
يا روح الله الحي،
نعترف أننا لا نستطيع أن نقوم بأي شيء بدونك.
غير الكنيسة لصورة يسوع المسيح.
أطلق قوتك لتأتي بشفاء للمرضى،
وإطلاق للمأسورين، وتعزية للحزانى، وحرية للمنسحقين.
أسكب محبتك في قلوبنا واملأنا بالتحنن والشفقة
لنتجاوب مع احتياجات المتشردين والجائعين
ونحيط الأيتام والأرامل والشيوخ برعايتك.
أعطنا حكمة واستنارة للمشاآل المعقدة التي نواجهها اليوم.
ساعدنا أن نستخدم المصادر والكنوز الأرضية لمنفعة الجميع.
يا روح الله، نحتاج إلى تعزيتك وإرشادك.
تعالى وغير قلوبنا.
يا رب يسوع المسيح،
لأنك مت، لكنك الآن مقام،
ولأن الآب أعطاك اسم فوق آل إسم،
فستهزم آل قوى الشر.
نصلي من أجل سقوط الحصون وطرق التفكير
التي تمنع وتقاوم إنتشار معرفة الله.
انزع الغطاء الذي يغطي الشعوب.
قيد الشر الذي يتسبب في العنف والموت.
تعالى بحرية من القمع الشيطاني.
أآسر قيود العبودية والطغيان والمرض.
أملأنا بشجاعة للوعظ بكلمتك بلا خوف،
واعطنا روح التشفع حتى نصلي من أجل الضالين بأمانة.
يا الله القدير، حررنا وانقذنا من الشر ومن الشرير.
يا ملك المجد،
تعال وتمم عملك في مدينتنا ووسط شعوبنا وبلادنا.
نرفع الآن أصواتنا في وحدة مع المؤمنين من أفريقيا وآسيا
ومن الشرق الأوسط وأوروبا ومن شمال وجنوب أمريكا
ومن أستراليا وجزر المحيط الباسفيكي - معاً نصرخ:
إرفعن أيتها الأرتاج رؤوسكن!
وارتفعن أيتها الأبواب الدهريات
فيدخل ملك المجد!
عندما تزداد أعمالك في الأرض آلها،
وعندما تكثر برآتك لكل الأمم،
سيطلبونك ويسألون: "من هو هذا ملك المجد؟"
وسنجيبهم معاً:
هو الرب القدير!
مبارك الآتي باسم الرب!
تعال املأ الأرض بمجدك كما تغطي المياه البحر.
الروح والعروس يقولان:
آمين! تعالى أيها الرب يسوع!
90 - 1 - 10
تسعون يوماً من البركة
من الاثنين، 24 مايو إلى السبت، 21 أغسطس
أن نصبح برآة المسيح
يمكن ليوم الصلاة العالمي أن يصبح لحظة حافزة ودافعة. فهؤلاء المجتمعون للصلاة معاً يمكنهم أن يخدموا معاً،
ويأتوا ببركات عملية ومغيرة لمجتمعاتهم. وحتى نساعدك أن تحلم وتخطط لتصبح جزء من استجابة الصلاة التي
. : صليتها، أبحث عن " 90 يوماً من البرآة" على الموقع التالي   www.globaldayofprayer.com  

استمر في الصلاة!
لنساعدك في الاستمرار والنمو في الصلاة خلال ال 90 يوماً، استخدم المصادر الرائع المتاحة على الموقع التالي:
www.globaldayofprayer.com
كتيب إرشادات لل 90 يوم. هو كتيب للإرشاد اليومي لكيفية الصلاة لأجل البركة المغيرة. 
أطلب وجهه. تعلم كيف تكرس نفسك لله يومياً عن طريق ساعة واحدة للصلاة اليومية. 
7 بأساليب عديدة ومتنوعة خلال ال 90 يوماً. / 7/24 حراسة الصلاة. سيستمر الكثيرون في الصلاة 24 
يوم الصلاة العالمي بعد 2010
في كثير من بلدان العالم ستستمر حركة يوم الصلاة العالمي في النمو والازدياد بعد 2010 . استمر متابعاً للأحداث
لتحصل على الإعلانات عن الأحداث التالية على الموقع التالي   www.globaldayofprayer.com
الصلاة العالمي.
وَلكِنِ الآنَ، يَقُولُ الرَّبُّ، ارْجِعُوا إِلَيَّ بِكُلِّ قُلُوبِكُمْ، »
.« وَبِالصَّوْمِ وَالْبُكَاءِ وَالنَّوْحِ. وَمَزِّقُوا قُلُوبَكُمْ لاَ ثِيَابَكُمْ
وَارْجِعُوا إِلَى الرَّبِّ إِلهِكُمْ لأَنَّهُ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ،
بَطِيءُ الْغَضَبِ وَآَثِيرُ الرَّأْفَةِ وَيَنْدَمُ عَلَى الشَّرِّ...
اِجْمَعُوا الشَّعْبَ. قَدِّسُوا الْجَمَاعَةَ. احْشُدُوا الشُّيُوخَ.
اجْمَعُوا الأَطْفَالَ وَرَاضِعِي الثُّدِيِّ.
لِيَخْرُجِ الْعَرِيسُ مِنْ مِخْدَعِهِ
وَالْعَرُوسُ مِنْ حَجَلَتِهَا...
16 ، 13 - 12 : يوئيل 2



  © كل الحقوق محفوظة للكنيسة المعمدانية المحلية - الناصرة 2006 - 2015 , Powered by ITSOFTEX