الكنيسة المعمدانية المحلية - الناصرة
الرئيسية عن الكنيسة خدماتنا النشرة عظات اخبار واحداث مقالات روابط اتصل بنا English
 

ما بعد الاجتماع العام- عشر ملاحظات
2010/06/27


الاجتماع العام لرابطة الكنائس المعمدانية كل عام هو حدث مفصلي في العمل المعمداني خاصة والانجيلي عامة في البلاد. فيما يلي ما كان مميزاً برأينا في الاجتماع العام في عيلبون يوم السبت 26 من حزيران (اقرأ عن احداث الاجتماع في مكان آخر في الموقع):

 
1. الانجاز الرئيسي للأخ منذر نعوم وللمجلس المصغر هو اقرار دستور جديد بأغلبية ساحقة بعد اجتماعات تحضيرية عديدة خلال عدة سنوات (خاصة السنة الاخيرة) على كافة الأصعدة. اذا احسنت رابطة الكنائس المعمدانية تطبيقه  فسيمنع اشكاليات كانت في الماضي تستنفذ طاقة اصحاب الوظائف في الرابطة بسبب عدم وجود ارشاد ووضوح دستوري في الماضي. الكثير من الاخوة ساهموا في  كبيرة في اتمام الدستور، ولكن اعتقد ان شكر خاص يجب ان يقدم لراعينا القس فل هل واضع المسودة الاولى للدستور وكانت نسخة مفصلة، منهجية واضحة وكتابية. هذه المسودة كانت نقطة انطلاق ممتازة لأجل اتمام العمل فيما بعد.

2. التحدي الموضوع الآن امام الرابطة هو في تطبيق الدستور من قبل الكنائس ونصيحتنا هي اتخاذ قرار بتطبيقه بحذافيره دون استثناءات مما سيشكل ثقافة جديدة عند الكنائس الاعضاء هي ثقافة احترام الدستور .

3. ان احدى الصفات المميزة لعمل المعمدانيين في كل مكان هي اعطاء حرية التعبير للأعضاء والنقاش المفتوح ،وهذا ما ميّز النقاش في الاجتماع العام . ورغم انه  لم يخلو من نبرة حادة احياناً لكن روح المحبة في الاجتماع بقيت سائدة . انها شهادة احترام للرابطة انه تم طرح مواضيع حساسة بصراحة على الطاولة وانه تم تعديل بعض التوصيات التي اتى بها المجلس المصغر للرابطة.

4. انضمام القس خالد دلة لمجلس الرابطة كنائب رئيس هو امر منعش للرابطة اذ انه راعي نشيط ومحبوب يرعى كنيستين (عيلبون وكفر ياسيف وهي من اكبر كنائس الرابطة). كما انه ينتمي للجيل الجديد من خدام الإنجيل. نأمل مساهمته في العمل الروحي في الرابطة وقيادة الرعاة  لعمل ما هو افضل.

5. اشترك مندوبو كنيستنا في التعقيب والنقاش والانطباع العام هو انهم كانوا اكثر تحفظاً لتوصيات المجلس المصغر من عادتهم. من الضروري ان تكون آلية للتنسيق الاكبر بين ممثلي كنيستنا في الرابطة وقيادة الكنيسة نظراً للدور الرئيسي لكنيستنا بين الكنائس اذ هي الأكبر بينها عدداً والاوفر نشاطاً في الرابطة على مر السنين.

6. اختيار الاخت دعد عودة من كنيسة كفر ياسيف المعمدانية كمنسقة خدمة النساء هو بمثابة استمرارية مناسبة للخدمة المباركة للاخت روز عبيد التي انهت فترة 6 سنوات في ذات الخدمة. الاخت دعد هي عاملة اجتماعية متخصصة في العلاح الاسري وتخدم كشماسة في كنيستها.هي تدرس للقب الثاني في اللاهوت في كلية الجليل للكتاب المقدس ومشهود لها منذ سنين طويلة. من المهم التنسيق والعمل المشترك ما بين خدمة منسقة النساء في الرابطة والخدمة الجديدة للنساء التي ستقوم بها الاخت روز عبيد الآن مع خدمة "نور لجميع الامم".

7. انضمام كنيسة جبل الكرمل المعمدانية في حيفا لرابطة الكنائس المعمدانية هو بمثابة فتح صفحة جديدة بعد فترة عاصفة مرت على الرابطة رافقت ظروف تأسيس هذه الكنيسة. في هذه الكنيسة اعضاء موهوبون وباذن الرب سيكون لهم مساهمة طيبة في خدمة الرابطة ونأمل تلاشي اية رواسب في العلاقات.

8. التحديان الرئيسيان امام الرابطة للعام القادم هما :
احتفالات الماية عام وما يرافقها من فوائد قد تعود لعمل الرب في البلاد .
ترتيب امور كلية اللاهوت الانجيلية مع المجلس الجديد الذي اختير لها.

9. احسنت الرابطة عملاً باستحداثها لوظيفة جديدة هي "منسق العلاقات الخارجية" واختيارها لبدر منصور ليخدم فيها. فالخدمة هامة والشخص الذي اختير اثبت كفاءته ،نجاعته وامانته فيها.

10. خرجت الكنائس المعمدانية من اجتماعها العام الاخير موحدة حول قيادتها ومنظمة وتنظر الى المستقبل برجاء وترقب وسيكون له الدور الكبير في العمل الانجيلي العام في البلاد . 



1.هويتنا المعمدانية في اسرائيل
 يوسف , الناصرة   2010-06-28 07:06:21
3.البيت المعمداني
 H H , أأ   2010-07-01 15:35:44
  © كل الحقوق محفوظة للكنيسة المعمدانية المحلية - الناصرة 2006 - 2015 , Powered by ITSOFTEX